هل يُكرِّر بهاء سلطان نفسه في التترات الغنائية للمسلسلات الرمضانية؟!

هل يُكرِّر بهاء سلطان نفسه في التترات الغنائية للمسلسلات الرمضانية؟!

تمّ طرح التتر الغنائي الخاص بمسلسل "فوق السحاب" خلال الساعات الأخيرة بصوت الفنان المصري بهاء سلطان، وهذا المسلسل هو من بطولة هاني سلامة وستيفاني صليبا مع مجموعة من نجوم الدراما المصرية، تأليف حسان دهشان وإخراج رؤوف عبد العزيز.


أما التتر الغنائي فهو يحمل ذات إسم المسلسل "فوق السحاب"، كلمات أحمد بريء، ألحان أحمد الصاوي وتوزيع يحيى يوسف. يقول مطلعه:"معرفش ممكن بكره يبقى شايلي ايه بس النهارده هعيشه مهما هيجرى فيه... باينه الحقايق كدبة من فوق السحاب"، وهذه الكلمات توحي بأنّ بطل المسلسل يعيش في أجواء مليئة بالقلق والخوف ممّا يخفيه له القدر بسبب الصعاب والمآزق التي يواجهها خاصة أنه سيتورّط مع عصابة "مافيا" بحسب ما تمّ تسريبه من معلومات حول قصة المسلسل.


من ناحية أخرى، لقد قدّم الفنان بهاء سلطان عبر تتر "فوق السحاب" ذات اللون الغنائي الذي أتى به تتر مسلسل "الكيف" بصوت سلطان في الموسم الرمضاني لعام 2016، فهذا النمط من الألحان الشعبية المصرية تعكس أجواء الميلودراما التي يتسم بها العمل الدرامي. وبغض النظر عن أنّ سلطان يتمتّع بصوت جميل ورخيم ومثقّف موسيقياً، لكن يبقى السؤال، هل يُكرِّر بهاء سلطان نفسه في تقديم هذا اللون في معظم التترات الغنائية – الدرامية، أم أنّ هويته الغنائية مطلوبة في بعض الأنماط الدرامية بما فيها تتراتها؟!