ملحم زين:لا اقترب من السيّدة فيروز.. وزوجتي لم تحضر أيّ حفل من حفلاتي!

ملحم زين:لا اقترب من السيّدة فيروز.. وزوجتي لم تحضر أيّ حفل من حفلاتي!

استضاف الاعلامي اللبناني وسام بريدي الفنان اللبناني ملحم زين الأمس ضمن برنامج "أنت أونلاين" في حلقته الأخيرة قبل الشهر المبارك، الذي يُبثّ على قناة "دبي تي في".

وقد تطرأ بريدي الى مواضيع شتى، سائلًا الفنان عن آراءه، وتطلّعاته وحتى عن جديده.

فاستُهلّت الحلقة بسؤال عن مدى محبّة ملحم للعالم الافتراضيّ ووسائل التواصل الاجتماعي، ليجيب بأنّه ليس ممن يعشقون تكديس الملايين في الافتراض، بل بالواقع، مشيرًا الى أن العالم الافتراضيّ قد لا يضيف الى رصيده شيء.

وعن الصفات التي يتحلّى بها زين سأله بريدي:" أصفات "محبّ ومحبوب" هي تمثيل أم حقيقة؟"، فيردّ أنه لا يستطيع أن يمثّل وبشكل دائم على الناس، متأسفًا أن تكون هذه الصفات نادرة في الوسط الفنيّ.

وفي سياق الحلقة طرح على زين سؤلًا عن علاقة الصداقة التي تجمعه بشمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم، فصرّح :"نجوى أخت عزيزة، نجوى قويّة على شباك التذاكر وعلى السوشيل ميديا كمان."

أمّا عن حياته العائليّة وأسرته، فأفاد بأن نقطة ضعفه أولاده، وبأنه يتمتع بالحنيّة وبالقساوة بالوقت عينه تجاههم. وتوقّف بريدي عند هذه النقطة سائلًا زين عن إصداره لكلٍّ من أولاده ألبوم غنائيّ، فأكّد الفنّان انه غنّى لابنه علي أغنية "يا علي يا علي"، ولابنته فاطمة أغنية "مريم".

وعلى منحى آخر، برز تعلّق ملحم بالرياضة وخاصّة بكرة القدم، كاشفًا أنّه لا يستطيع أن يضبط أو يسيطر على أعصابه خلال المباراة، اذ كسر في الأشهر السابقة تلفازين جراء خسارة الفريق الذي يشجّعه "ريال مدريد".

وعن أكثر الأغنيات مشاهدةً في رصيد زين أغنية "ضلّي ضحكي" اذ حصدت 39 مليون مشاهد بدون فيديو كليب، فعبّر الفنان عن مدى عشقه لهذه الأغنية كاشفًا أنه أداها من قلبه كما لحّنها الملحن من القلب، وكتبها الشاعر أيضًا من القلب.

كما اتخذ بريدي بعض التغريدات السلبيّة التي أتت بحقّ الفنان، وواحدة من بينها تتضمّن أن خلال مهرجان الأرز برز "نشاز" بعض الفنانين ومن بينهم ملحم، الذي علّق بكلمة:  "ممكن!"، موضحًا ن أنه ممكن أن يبتعد الفنان قليلًا عن الطبقة، واشار الى أن "هذا صوت وليس بيانو".

وعن تغريدة انتقدت "نَفَس" ملحم في الغناء الذي قَصُرَ مقارنة بنفس الفنان اللبناني معين شريف، أجاب زين :" ممكن كنت تعبان، مش نايم."

وبعد انتقاله الى حساب ملحم الخاص على انستغرام، سأله عن الصور التي نشرها مؤخرًا برفقة زوجته، فأفاد بأن زوجته لا تحبّ الأضواء، وهي من عائلة سياسيّة قد لا تعني لها أمور كهذه، وحتى قد لا تتواجد في حفلاته الشخصيّة. وكشف أنّه بالنسبة لأودلاه، فهو لم يتقصّد أن ينشر أي صورة لهم، أمّا الصورة التي تكون قد نُشرت فتكون "خطف" بطريقة عفويّة.

وقد فاجأ ملحم بريدي باجابته أنّه لن يتيح الفرصة لأولاده أن يدخلوا عالم الفنّ والأضواء، ما اذا كانت أصواتهم بـ"مقبولة"، أما اذا كانت موهبتهم خارقة فلا مانع لديه، لأن الحياة الفنيّة كما وصفها ملحم "غير مستقرّة،  "متعبة"، "تتطلب جهدًا كبير"...  

ومن بين الأسئلة، طرح بريدي على زين سؤلًا يطلب فيه من خلاله، أن يضع اسم فنان معيّن في دور "لاعب دفاع"، فاختار زين القيصر كاظم الساهر واصفًا ايّاه بالحريص في اختيار أغانيه. وعن "لاعب الهجوم" اختار زين فارس الغناء العربي عاص الحلاني، مصرّحًا أن الحلاني نشيط من ناحية الأغاني والكليبات متسائلًا عمّا اذا كان هذا النشاط صحيّ أم لا. وبالنسبة للقب "صانع الألعاب"، اي الفنان الذي يُوصل الأغنية بطريقة تجذب الجمهور انتقى ملحم الفنان سعد لمجرّد، أما عن دور "الحكم" فوقع اختيار ملحم على اسمين القيصر، والفنان صابر الرباعي.

وعن الصورة التي جمعته مؤخرًا مع الفنان السوري ناصيف زيتون في شرم الشيخ، قال : "ناصيف شبّ خجول مربّا على الأصول، بيستال للي وصلو، صوت حلو، موهبة حلوة." أمّا عن الذي يميّز زيتون عن غيره فأشار زين : "مخّو نضيف"، في اشارة منه الى أنّه يدرك تمامًا ما يُريد. كما كشف أنّه يخاف على زيتون من نقطتين : الأولى "اختياره لأغانيه"، مشيدًا بالأغاني التي حققت نجاحات واسعة لزيتون كما أنه رأى فيه مطربًا، والنقطة الثانية "رؤيته الغربية" موضحًا أن ناصيف ينجذب للون الغربيّ أكثر من الألوان الباقية.

وعلى مقلبٍ آخر، صرّح ملحم أنّه من أصل عراقي كالفنان عاصي الحلاني، وأعلن أنّه يحضّر لأغنتين عراقيتين، الأولى ستكون "ديو" مع الفنان العراقي نور عزالدين، وستطرح قبل عيد الفطر، وأغنية أخرى ستكون انفراديّة.

وفي فقرةٍ تناولت أسماء بعض الفنانين، كان لملحم حصّة كبيرة في ابداءات الرأي حول كلّ فنان، فعن الفنانة أصالة التي قالت ان من لا يحب صوتها يكون "متخلّف عقليًا" علّق ملحم : " ما في شكّ، أصالة صوت عظيم!"، وعن الفنان حسين الجسميى وصفه بـ "المذوق، الخلوق.." وغنى له أغنية "فقدتك يا أعزّ الناس" في اشارة منه الى مدى اشتياقه للجسمي.

وبالنسبة للمغنّي آبو اختصر رأيه ملحم قائلًا : "محظوظ، ويسرا عطيت الأغنية "بوش"، وسأل ممازحًا:  "بس ما عرفنا أبو شو؟".

وأبدى اعجابه بالقيصر كاظم الساهر، واصفًا ايّاه بالمبدع واختار أغنية "ترقص حافية القدمين" كأجمل أغنية له.

وعن السيّدة فيروز، قال ملحم :  "اذا لتقيت فيا عالطريق ما بقرّب عليا!"، في اشارة منه الى مدى عظمتها وقميتها.

كما تناول بريدي موضوع النجوم المؤهلين لتتربّع على عرش لجنة التحكيم في برامج الهواة، وأين ملحم من هذه اللجان؟ صرّح ملحم ان اسمه طُرح في "ذا فويس" ولكن الأمور سارت عكس مصالحه، ولا أحد يعرقل عليه ولا حتى يحرمه، وكل ما في الامر أنّ الأمور لم تسير لمصلحته فقط.