في عيدها، نجوى كرم صوت لبنان وشمسه المُشِعَّة في مشوارٍ لا يعرف إلا النجاحات!

8:09
26-02-2018
أميرة عباس
في عيدها، نجوى كرم صوت لبنان وشمسه المُشِعَّة في مشوارٍ لا يعرف إلا النجاحات!

يُصادف اليوم عيد ميلاد شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم التي إستطاعت أن تصبح من نجمات الصف الأول وأسّست مدرسة غنائية تحافظ على الإرث الخاص بهوية الأغنية اللبنانية. وبمناسبة عيد ميلادها سوف نسرد بعض الإنجازات الفنية التي قامت بها شمس الأغنية اللبنانية لغاية اليوم.

لم تكن إبنة زحلة التي وُلِدت في مثل هذا اليوم من عام 1966 تتوقّع أن تصبح بشخصها " شمساً للأغنية اللبنانية"، ورغم أنها في بداية حياتها المهنية إلتحقت بمجال التعليم كمدرّسة لمادة الرياضيات إلا أنّ طموحها الفني ظلّ يُشكِّل شغفاً حقيقياً في داخلها إذ دفعتها موهبتها الغنائية للمشاركة في برنامج الهواة "ليالي لبنان" خلال ثمانينات القرن المنصرم وتحديداً في عام 1985 وحصلت على الميدالية الذهبية.

بدأت كرم مشوارها الفني بعدما أطلقت أوّل ألبوماتها في العام 1989 تحت إسم"يا حبايب" ليكون بعده الألبوم الذي حمل نفس إسم لقبها " شمس الغنية" في العام 1992، علماً أنّ هذا اللقب أطلقه عليها الإعلامي الراحل القدير جورج إبراهيم الخوري ليُلازمها هذا اللقب طيلة مسيرتها الفنية المستمرة لأكثر من خمسة وعشرين عام.

ما يُميّز نجوى وجعلها تُحقّق هذا الحجم من النجومية هو هويتها الفنية فضلاً عن حنكتها في إختيار الأعمال الغنائية إذ إمتازت منذ بداياتها بصوتها الجبلي فإشتهرت بتقديم المواويل وأبو الزلوف وكافة الأغنيات الشعبية التي تشكّل جزءاً لا يتجزأ من تراثنا الثقافي والفني في لبنان وبلاد الشام. وأبهرت نجوى الجماهير بهذا الصوت منذ عدة سنوات حين كان الوسط الفني اللبناني خاصة والعربي عامة يفتقر لأصوات لبنانية جديدة تغني هذا اللون الشعبي.

وفيما خص أعمالها الغنائية، لم تُقّدم نجوى طيلة تلك السنوات أغنيات سوى باللهجة اللبنانية وأخرى باللهجة البيضاء، ويتضمّن أرشيفها لغاية اليوم عدداً كبيراً من الألبومات كما أنها حريصة جداً ليس فقط في إنتقاء أغنياتها إنما أيضاً على تقديم فيديو كليبات مختلفة.

نستذكر مثلاً خلال منتصف التسعينات أدّت نجوى دور سندريلا – تلك الشخصية الخيالية الشهيرة- في كليب أغنيتها "ما بسمحلك" وكانت حينها نجوى تُقدّم فكرة جديدة تحت إدارة المخرج حسين دعيبس. وخلال العام 2000 أتت نجوى بفكرة مبتكرة حينما صوّرت كليب يشمل كافة أغنيات ألبومها "نجوى 2000" من إخراج أرمان غزارة.

من أشهر أغنياتها نُعدّد بعضها على سبيل المثال لا الحصر: أنا ما فيي، مغرومة، روح روحي، ما حدا لحدا، شو هالحلا، تعا تعا، بالروح بالدم، لشحد حبك، يخرب بيتك إلخ... فضلاً عن أغنيات وطنية منها الديو الغنائي الذي جمعها بالموسيقار الراحل ملحم بركات بعنوان "رح يبقى الوطن"، وفي أرشيفها ديو آخر مع العملاق الراحل وديع الصافي " وكبرنا" حيث لامست قلوب الآباء والأبناء وهي التي لطالما كانت متعلّقة بالمرحوم والدها وعاشت فترة عصيبة حينما رحل عن عالمنا في العام 2013. ونفيد بالذكر أن آخر ألبومات نجوى هو ألبوماً بعنوان "مني إلك" طرحته بعد فترة من وفاة شقيقها الذي رافقها في كافة خطواتها الفنية لذا أطلقت أحدث ألبوماتها إهداءاً منها لروحه.

ولن ننسى إنجازات أخرى هامة في مسيرة شمس الأغنية لغاية اليوم فهي تُعتبر من أكثر النجمة العربيات إحياءاً للحفلات والمهرجانات ووقفت على أهم مسارح العالم منها الأولمبيا في باريس وكتبت عن إنجازاتها الصحافة العالمية.

وفي الختام، نشير إلى أنّ شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم كشفت خلال الأيام الماضية عن عدم رغبتها في الإحتفاء بعيدها هذا العام وسط إعتراض جمهورها على هذا القرار، وبدورنا نتمنى لنجوى العمر المديد ومن النجاح المزيد في يوم ميلادها.