بمناسبة عيد ميلادها، شريهان نجمة الفوازير التي ما زال الجمهور ينتظر عودتها!

يُصادِف اليوم عيد ميلاد النجمة المصرية شريهان فهي من مواليد السادس من كانون الأول/ ديسمبر عام 1964. وبهذه المناسبة سوف نرصد بعض المعلومات حول هذه النجمة المصرية الإستثنائية.

 

إسمها الكامل شريهان أحمد عبد الفتاح بدأت مسيرتها الفنية منذ عمر الأربع سنوات، وهي الأخت (غير الشقيقة) للعازف الراحل عمر خورشيد الذي دعمها لإصقال موهبتها الفنية قبل رحيله بحادث سير مروّع وهي ما زالت في سن السابعة عشر عاماً، ومن خلاله تعرّفت على عمالقة الفن ومنهم كوكب الشرق أم كلثوم حيث يُحكَى عن موقف حصل بينهما حين إلتقت الراحلة أم كلثوم بشريهان وكانت تبلغ حوالي الثمانية سنوات، في زفاف خورشيد، فحملت كوكب الشرق شريهان ووضعتها على إحدى الطاولات وطلبت منها الرقص دون موسيقى، وفي نهاية الرقصة أُعجِبَت كوكب الشرق بموهبة شريهان وأهدَتها قطعة من الشوكولا.

إنطلقَت شريهان في مشوارها الفني منذ أن كانت ما زالت طفلة خلال العام 1970 وتوالت أعمالها، ولعل أبرز ما يرسخ منها في ذاكرة الجمهور العربي هي الفوازير الإستعراضية التي تربّعت شريهان ملكة على عرشها رغم أنّها تنافست مع الفنانة المصرية نيلّي على تقديم الفوازير لكن إستطاعت كل واحدة منهما أن تصنع نجومية خاصة بها في عالم الإستعراض.

بالحديث عن أعمال شريهان في هذا الإطار، نذكر منها سلسلة فوازير ألف ليلة وليلة مع المخرج الراحل فهمي عبد الحميد، ففي عام 1985 عُرض ألف ليلة وليلة (عروس البحور)، وبعدها عُرض ألف ليلة وليلة )كريمة وحليمة وفاطيمة (، ولاحقاً قدمت شيريهان ألف ليلة وليلة )شاندو وماندو(. أيضاً قدّمت شريهان فوازير "حول العالم" و"حاجات ومحتاجات" قبل إبتعادها عن الفن بسبب المرض.

إلى جانب الفوازير، قدّمت شريهان العديد من الأعمال الدراميّة بكافة أنواعها وأنماطها بين المسرح، السينما، والتلفزيون. من أعمالها المسرحية نذكر: سك على بناتك وشارع محمد علي، من أبرز أفلامها : سوق النساء، كريستال، خلي بالك من عقلك، العذراء والشعر الأبيض، من مسلسلاتها: دمي ودموعي وإبتسامتي وغيرها.

من جانب آخر، عاشت شريهان ظروفاً عائليّة وشخصية صعبة جداً، فَمِنها مشاكلها مع عائلة والدها بسبب الميراث وبعدها الحادث الغامض الذي أوْدى بحياة أخيها لحين تعرّضت هي بدورها لحادث مأساوي عام 1989 حيث قالت شريهان في إحدى حواراتها إنها كانت حادثة سيارة ولكن أصل القصة وتفاصيلها ستحتفظ بها حتى يأتي الوقت المُلائم لكشفها، وأدّى هذا الحادث إلى كسر في العمود الفقري وفي الحوض. وبعدها أيضاً أُصيبت بمرض السرطان الذي حاربته وتمّ شفاءها منه. لذلك تُعتبَر شريهان مثال للمرأة القوية التي تحدّت المآسي كي تبقى صامدة.

 

أما راهناً، فما زالت "حسناء هوليوود الشرق" شريهان تعمل على مسرحيتها الإستعراضية الجديدة مع شركة العدل غروب ورغم أنّها تمكُث لغاية اليوم حوالي السنتيْن من أجل التحضير لهذا العمل إلّا أنّها لم تُفكِّر في تأجيله مثلما يُشاع إنّما تستغرق وقتها الكافي لكي يخرج بالصورة التي تليق بنجوميتها العربية. وبمناسبة عيد ميلادها نتمنّى للنجمة شريهان الصحة والعودة الراقية إلى الساحة الفنية.