هذه المسلسلات تواجه مصيراً مجهولاً للموسم الرمضاني الثاني على التوالي!

هذه المسلسلات تواجه مصيراً مجهولاً للموسم الرمضاني الثاني على التوالي!

واجهت بعض الأعمال الدرامية خلال الموسم الرمضاني الفائت عوائقاً جمّة بين مشاكل إنتاجية وتسويقية حيث خرجت من السّباق الرمضاني بشكل مفاجئ، ومنها ما عُرِض لاحقاً خلال شهور العام الجاري، لكن هناك مسلسلات أخرى إنتهى تصويرها وما زال مصيرها مجهولاً، فلم يتم عرضها رغم التعاقد على مسلسلات جديدة لرمضان 2019.

هوا أصفر

هو مسلسل لبناني سوري مشترك، لم يُحالفه الحظ لأن يبصر النور إذ خرج من الموسم الرمضاني لعام 2018 ولم يُحدَّد لغاية اليوم موعداً جديداً لعرضهما. يضم عدداً كبيراً من النجوم مثل سلاف فواخرجي ويوسف الخال، وتدور أحداثه بين دمشق وبيروت حيث تتشابه المدينتان في صراع مجتمعي بين الخير والشر، وهو من تأليف يامن الحجلي وعلي وجيه، إخراج أحمد إبراهيم أحمد.

خط ساخن

هو مسلسل مصري، من بطولة الممثل القدير حسين فهمي، الممثلة السورية سلاف فواخرجي ونضال الشافعي. توقّف تصويره قبيْل عرضه في رمضان 2018 لأسباب متعلّقة بإصابة الشافعي في كسر قدمه ما عطّل التصوير، ثمّ لم يُحدّد موعداً لاحقاً لعرضه طيلة الشهور الماضية. أما قصّته فهي تتمحور حول قضايا الإنتحار حيث تجسّد فيه سلاف دور موظفة تعمل في مركز متخصص بمساعدة الأفراد الذين يعانون من الإكتئاب في الوقت الذي يقدّم فيه الممثل حسين فهمي دور رجل مكتئب يحاول الإنتحار.

منطقة محرّمة

خرج المسلسل المصري "منطقة محرّمة" من الماراتون الرمضاني لعام 2018، ولم يُعلَن عن موعد جديد لإستكمال تصويره وعرضه، وهو من بطولة خالد النبوي، نهى عابدين، حنان مطاوع، أمل بوشوشة، تأليف يوسف حسن يوسف وإخراج محمد بكير. وهذا العمل الدرامي يتمحور حول قصة إعلامي الذي يجسّد دوره الممثل خالد النبوي وتتواجد خمس سيدات في حياته.

ترجمان الأشواق

خرج هذا المسلسل من السِّباق الرمضاني للعام الثاني على التوالي في 2018 وإنتشرت معلومات حول عرضه لاحقاً لكنّه ظلّ ممنوعاً من العرض لأسباب سياسية، وهو يجمع عدداً من نجوم الدراما السورية منهم: عباس النوري، غسان مسعود، شكران مرتجى، ثناء دبسي وإخراج محمد عبد العزيز، تتمحور قصته حول ثلاث أصدقاء تفرّقوا جرّاء الأوضاع في بلدهم.