ناصيف زيتون يُغنّي اللهجة العراقية للمرة الأولى...

ناصيف زيتون يُغنّي اللهجة العراقية للمرة الأولى...

طرح النجم ناصيف زيتون أغنية جديدة بعدما قرّر منذ حوالي الثلاث شهور إطلاق أغنيات ألبومه بطريقة متتالية أي أغنية تلو الأخرى.

تحمل أغنيته الجديدة إسم "فارقوني" وهي باللهجة الخليجية وتحديداً العراقية التي يُقدّمها ناصيف للمرة الأولى خلال مسيرته حيث كان صرّح سابقاً بأنّه سيُقدِّم هذه اللهجة في عمل جديد. وهذه الأغنية هي من كلمات عدنان الأمير، ألحان أدهم وتوزيع عمر صباغ.

يقول مطلع الأغنية:"فارقوني لا تيجوني ولا أريد أخبار منكم توصل ولا شي أصلاً فارقوني وارحموني ما أحن وأرجعلكم دنيتي في البعد أحسن"، وهي تتمحور حول الإنفصال عن الحبيب دون الشعور بالحنين، أما لحنها فهو بإيقاع خليجي "لايت".