ليلى غفران تعود إلى الساحة الفنية بأغنية مغربية، فهل تنجح؟!

ليلى غفران تعود إلى الساحة الفنية بأغنية مغربية، فهل تنجح؟!

سجّلت الفنانة المغربية ليلى غفران عودتها إلى الساحة الفنية عبر أغنية مغربية، فبعدما طرحت خلال الأسبوع المنصرم الإعلان الترويجي الخاص بعملها الجديد، أقدمت على طرح أغنيتها الجديدة بشكل كامل.

هذه الأغنية التي تعود بها ليلى بعد غياب تحمل إسم "جابني الغرام"، من كلمات وألحان خالد سلام وتوزيع زهير الحصادي، وإختارت غفران طرح هذه الأغنية عبر فيديو يتضمّن لقطات حيّة من جلسة تصوير حديثة مع كواليس تحضيرها للتصوير في غرفة الماكياج.

وبمتابعة التعليقات، تفاوتت أصداء هذا العمل فالبعض عبّر عن إشتياقه للفنانة ليلى غفران والبعض الآخر إعتبر أنّها تأخرت في تقديم اللون الغنائي المغربي، لكن كلمة حق تُقال لقد سبق وغنّت غفران بعض الأغنيات الوطنية لبلدها الأم – المغرب – كما قدّمت اللهجة المغربية في بعض أعمالها مثل أغنية "إشكون" من ألبوم "أكتر من أي وقت" عام 2005. والسؤال الذي يطرح نفسه، هل ستستطيع غفران تحقيق النجاح المرجو من هذا العمل مع نيّتها في طرح ألبوم كامل لاحقاً؟!