في ذكرى وفاتها، تعرّف على آخر أعمال كوكب الشرق أم كلثوم وما علاقة الراحلة وردة؟!

8:00
03-02-2018
أميرة عباس
في ذكرى وفاتها، تعرّف على آخر أعمال كوكب الشرق أم كلثوم وما علاقة الراحلة وردة؟!

منذ سنوات عديدة، شكّل خبر وفاة كوكب الشرق الراحلة أم كلثوم صدمة لجماهيرها من كافة أقطاب العالم العربي حيث كان صوتها يصدح طرباً لتُرافق يومياتهم وذكرياتهم حيث أتى يوم الثالث من شهر شباط فبراير من عام 1975 ليحمل معه هذا الخبر عن رحيلها.

أم كلثوم التي وُلِدت عام 1898، أصبحت خلال الخمسينيات والستينيات من القرن المنصرم مطربة "مقدّسة"،إن صح التعبير، لحين أتى عام 1975 وفي يوم من أيام هذا العام كانت أم كلثوم تقوم بتأدية "بروفات" غنائية فسقطت على الأرض بسبب معاناتها من إلتهاب الكليتيْن، مما اضطرها على السفر إلى المملكة المتحدة لتلقّي العلاج هناك، وفي الثاني والعشرين من شهر كانون الثاني يناير في العام المذكور انتشر خبر مرض القامة الفنية العملاقة أم كلثوم بين الناس، مما دفعهم إلى أن يتبرّعوا لها بوحدات الدم من كافة الأماكن. ورغم خضوعها للعلاج إلى أنّها لم تسلم من المرض ورحلت في مثل هذا اليوم، ويومها إندمجت إذاعات الشرق الأوسط والبرنامج العام وصوت العرب في موجة واحدة لتُعلن خبر وفاة كوكب الشرق، حيث ظهر الأديب ووزير الثقافة الأسبق يوسف السباعي في تمام السادسة مساء ليُلقي نبأ الوفاة، بينما وقف المهندس سيد مرعي رئيس مجلس الشعب وقتها خلال الجلسة دقيقة حداد، وقد حضر مراسم التشييع عدداً هائلاً من الناس ويُقال أن جنازة أم كلثوم هي من أكبر ثماني جنازات في العالم أجمع. علماً أنّ الجنازة أقيمت بعد يومين من وفاتها.

وبعد سنوات عديدة من رحيل كوكب الشرق، أفادت بعض المصادر على لسان إبن شقيق الراحلة إلى أنّ أم كلثوم لم تمت ميتة طبيعية وهناك شُبهة جنائية وراء وفاتها. لكن تبقى هذه الأخبار غير مؤكدة وقد تكون لِمُجرّد تزييف الحقائق لغاية ما في نفس يعقوب!

في مقلب آخر، نشير إلى أنّ العمل الأخير الذي كانت تُحضّر له كوكب الشرق قبل رحيلها هو أغنية " أوقاتي بتحلو" التي تقول كلماتها : "أوقاتي بتحلو معاك وحياتي تكمل برضاك"، كتبها الشاعر عبد الوهاب محمد ولحّنها سيد مكاوي، وكانت قد أرادت أم كلثوم أن تُعيد تجربة تعاونها مع سيد مكاوي في هذه الأغنية بعدما نجحا معاً في أغنية "يا مسهّرني". لكن خلال البروفات الخاصة بأغنية "أوقاتي بتحلو" إشتد المرض على كوكب الشرق ولم تستطِع إستكمال العمل عليها لحين توفيت، فقدّمها لاحقاً سيد مكاوي بصوته في إحدى حفلاته لكنه ظل يشعر بضرورة إحياء هذه الأغنية بصوت آخر لتأخذ حقّها، وذات مرة طلبت الراحلة وردة الجزائرية منه هذه الأغنية لكنه قال لها "هذه الأغنية نحس لأن أم كلثوم ماتت وهي تعتزم غنائها" إلا أنّ وردة أصرّت وقدّمتها ونجحت نجاحاً ساحقاً !

وفي الأسفل نستمع لنسختيْن من أغنية "أوقاتي بتحلو"، إحداها تسجيل نادر لإحدى التمارين على هذه الأغنية بصوت الراحلة أم كلثوم مع سيد مكاوي على العود، والنسخة الثانية لفيديو مقتبس من حفل الراحلة وردة الجزائرية ضمن حفلها على مدرّجات قلعة بعلبك عام 2008.

umm kulthum news b6af1

oum koulsoum 1 e864f