في ذكرى ميلاد الموسيقي الأشهر موزارت، تعرّف على أغنيات مُقتبسة من ألحانه!

8:00
27-01-2018
أميرة عباس
في ذكرى ميلاد الموسيقي الأشهر موزارت، تعرّف على أغنيات مُقتبسة من ألحانه!

"موزارت" أو "موتسارت" وإسمه الكامل Wolfgang Amadeus Mozart هو من أشهر الموسيقيين في جميع أنحاء العالم ولُقِّب بعبقري الموسيقى، واليوم تُصادف ذكرى ميلاده لذا سنُلقي الضوء على بعض الأغنيات التي إقتُبست من ألحان الموسيقي الراحل.

موزارت – نمساوي الجنسية- وُلد في مثل هذا اليوم (السابع والعشرين من شهر كانون الثاني يناير) عام 1756 وتوفّي عن عمر ناهز خمسة وثلاثين عاماً في عام 1791 بسبب مرض تفشّى في فيينا ولم يكن لديه المال للعلاج، والملفت أنّه قاد أوركسترا موسيقية وهو ما زال في سن السابعة من عمره فإعتبر مُعجِزة فنية. وقد ألّف 626 مقطوعة موسيقية وواحد وأربعين سيمفونية.

من أشهر أعمال الراحل موزارت هي السيمفونية رقم أربعين وموسيقى هذه السيمفونية معروفة في العالم العربي بسبب إقتباس لحن أغنية السيدة فيروز "يا أنا يا أنا" من هذه المقطوعة لموزارت.
وهذه السيمفونية أكمل تأليفها الموسيقار النمساوي في عام 1788 وهي أهم المفطوعات في تاريخ الموسيقى الكلاسيكية، ويعتبرها النقّاد الموسيقيين ثاني أفضل عمل سيمفوني في التاريخ بعد السيمفونية الخامسة للمؤلف الموسيقي الألماني بيتهوفن. ويُقال أنّ هذا العمل الموسيقي أثّر بشكل واضح على بيتهوفن، لدرجة انه استعار مقطعاً كاملاً من السيمفونية الأربعين لموزارت لوضعها في السيمفونية الخامسة لبيتهوفن.
وعام 1972 وضع الأخوين الرحباني كلمات على لحن مقتبس من هذه السيمفونية لتقدّمها السيدة فيروز بصوتها في أغنية "يا أنا يا أنا". وتقول كلماتها: "يا أنا يا أنا أنا وياك صرنا القصص الغريبة يا أنا يا أنا أنا وياك وانسرقت مكاتيبي وعرفوا انك حبيبي وعرفوا انك حبيبي ..."

وقد قدّمت فيروز هذه الأغنية ضمن مسرحية ناس من ورق. وكانت فكرة جديدة ومُبتكرة في الموسيقى اللبنانية بتقديم لحن كلاسيكي غربي في أغنية عربية لبنانية.

فضلاً عن ذلك، لقد تمّ إقتباس مطلع لحناً لأغنية هندية من هذه السيمفونية لموزرات عام 1961 وظهرت هذه الأغنية في فيلم سينمائي هندي.

وتشير بعض الدراسات الموسيقية إلى أنّ موزارت نفسه قد اقتبس من لحن الموشّح الأندلسي الشهير الذي قُدِّم عبر قصيدة مغنّاة باللغة العربية الفصحى "لمّا بدا يثنى" ووَضَع نوتات من لحن الموشّح في نفس السيمفونية الأربعين وتحديداً في بداية "الحركة الموسيقية الثالثة" مثلما تُسمّى في اللغة الموسيقية لقراءة النوتة (الفيديو في الأسفل: الدقيقة 15.24 التي تتشابه مع مطلع الموشّح). وهنا يجب أن نشير إلى أنّ لحن هذا الموشّح تمّ تأليفه قبل أن يضع موزارت هذه السيمفونية بحوالي ثلاث قرون! لكن هذا التشابه قد يكون مجرد توارد أفكار.

ومن الجدير ذكره، أنه من الجانب القانوني لا يُطال الملحن قانونياً في حال إقتبس لحناً من مقطوعة موسيقية بعد مرور خمسين عاماً وفوق على وفاة صاحب المقطوعة الموسيقية لأنها تصبح ملكية عامة في حال عدم وجود ورثة لهم حق مادي ومعنوي فيها.