"دقيقة صمت" يُسجِّل عودة قوية للدراما السورية الواقعية ويُسلِّط الضوء على هذه القضايا...

8:00
10-05-2019
أميرة عباس
"دقيقة صمت" يُسجِّل عودة قوية للدراما السورية الواقعية ويُسلِّط الضوء على هذه القضايا...

عُرضت لغاية اليوم أربعة حلقات من مسلسل "دقيقة صمت" الذي يجمع في بطولته كل من الممثل السوري عابد فهد واللبنانية ستيفاني صليبا ونخبة من نجوم الدراما أمثال: فادي أبي سمرا، يوسف حداد، رنا شميس، وهو تأليف سامر رضوان وإخراج شوقي الماجري.

تنطلق أحداث الحلقة الأولى من المسلسل داخل السجن حيث يُسجن كل من أمير ناصر الذي يُقدّم شخصيته عابد فهد وأدهم منصور أي الممثل اللبناني فادي أبي سمرا، ثم يُصدر أمراً بإعدام أمير وأدهم إلا أنّ أحداثاً غريبة تحصل داخل السجن حيث يتم إفتعال عملية حرق في غرف المساجين لتهريب أمير وأدهم على يد عميد فاسد بالإتفاق مع مسؤولين لهم نفوذ وسلطة كبيرة. بعدها يهرب أمير وأدهم ويُحاول شرطي قتلهما إلّا أنّهما يستطيعا مقاومته فيقتله أمير.

تتصاعد الأحداث في الحلقة الثانية والثالثة حينما يصل خبر موت أمير إلى شقيقته وأهل ضيعته الذين يرفضون دفنه على إعتبار أنه مجرماً، فيما تواجه شقيقته (رنا شميس) أهالي الضيعة وتصر على دفنه في أرض والديْها، لكن يرفض رجال الشرطة تسليمها الجثة بذريعة أنّ الميت مشوّهاً كي لا تُدرك أنّ شقيقها لم يمت.

أما بالنسبة للممثلة ستيفاني صليبا، فلقد ظهرت في أول لقطة لها ضمن العمل خلال الحلقة الرابعة التي عُرضت أمس ليتبيّن لنا أنّها تعيش كضحية لخالها (أندريه سكاف) الذي يُجبرها على تزوير بعض الأوراق.

بحسب ما شاهدنا في هذه الحلقات الآنف ذكرها، نستشف أنّ مسلسل "دقيقة صمت" يُسجِّل عودة قوية للدراما السورية الواقعية، فهو يُسلّط الضوء على عدة قضايا منها الفساد، الظلم داخل السجن، وضحايا المجتمع الذين يدفعون ثمن هذا الفساد والظلم رغم محاولة التمرّد عليه. وكالمعتاد ليس من الغريب على الممثل عابد فهد أن يُقنعنا بأدائه منذ الحلقات الأولى، ولا بد من الإشادة بدور الممثل اللبناني فادي أبي سمرا الذي يُجيد دوره بالرغم من أنّه إعتمد على الأداء المسرحي في بعض المشاهِد. أيضاً من المتوقّع أن تُثبِت ستيفاني للجمهور خلال الحلقات القادمة أداءاً مختلفاً تماماً عن الأدوار التي سبق وقدّمتها دون الإعتماد على المعايير الجمالية.