حذفٌ كُليّ لـ"أبلة فاهيتا" من اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي!

حذفٌ كُليّ لـ"أبلة فاهيتا" من اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي!

بعد موجة الشائعات التي تعرّضت لها الدمية الساخرة "أبلة فاهيتا"، ترددت أقاويل حول وقف عرض برنامج "لايف من الدوبلكس" الذي تقدمه الدمية، من قبل إدارة قناة cbc، بسبب وصول عدد القضايا المرفوعة ضد القناة والشركة المنتجة إلى أكثر من 300 قضيةبيد أن القناة لم تقف مكتّفة الأيدي، فقد أصدرت بيانًا نفت فيه وقف البرنامج، مؤكدة أن كل ما يتم نشره غير صحيح جملةً وتفصيلاً ولا أساس له. فيما ردّت الدمية بطرافتها المُعتادة كاتبةً: "يهدّها إشاعات".

كما حلَت فاهيتا ضيفة على المركز التجاري العالمي في أبوظبي، ضمن فعاليات "روف توب نايتس" الترفيهية، مما جعل البعض يعتقد بأن كل ما تردد ليس إلا شائعات فقط، والغريب في الأمر أن بعد يوميْن تم اغلاق جميع الحسابات الرسمية الخاصة بشخصية أبلة فاهيتا من مواقع التواصل الاجتماعي دون أي أسباب معلنة. والمفاجأة الأكبر كانت بعد حذف جميع حلقات برنامج أبلة فاهيتا "لايف من الدوبلكس"، من موقع YouTube .

وهنا لم تصدر قناةCBC   أي بيان توضيحياً للسبب الرئيسي وراء الحذف، في الوقت الذي أفادت فيه بعض المصادر الإعلامية إلى أنّ القيّمين على البرنامج قاموا بهذه الخطوة في حذف الحلقات "إلكترونياً" بهدف التحسينات أي لأسباب تقنية بحت.

وبالمقابل أيضاً صرّح بعض الفنانين ومنهم الفنانة المصرية فيفي عبده بأنّها سجّلت حلقة خاصة من "أبلة فاهيتا لايف من الدوبلكس" على أن تُعرض هذه الحلقة في الأيام القادمة، وقد أتى تصريحها حينما سُئلت في لقاء صحفي مؤخراً عن رأيها في توقيف برنامج أبلة فاهيتا، فنفت فيفي ذلك مشيرةً إلى أنّ البرنامج لم يتوقّف وهذه الأخبار ما هي سوى شائعات. 

فما سر كل هذا التناقض في الأخبار الصحفية، وما حقيقة ما تتعرّض له هذه الدمية الساخرة؟!