بعد الأسبوع الأول من الموسم الرمضاني:المسلسلات السورية واللبنانية في الصدارة ونجوم مصريون يتركون فراغاً

8:00
14-05-2019
أميرة عباس
بعد الأسبوع الأول من الموسم الرمضاني:المسلسلات السورية واللبنانية في الصدارة ونجوم مصريون يتركون فراغاً

بعد مرور الأسبوع الأوّل من الموسم الرمضاني ومع إنتهاء عرض ثماني حلقات من الأعمال الدرامية خلال هذا الموسم، بات لدينا تقييماً أوّلياً كنظرة شاملة لتلك الأعمال لكننا سنُرجئ أي إنتقاد لوقت لاحق كي تُسنح الفرصة لمشاهدة أكبر عدد من الحلقات لتلك الأعمال.

الأعمال المشتركة في الصدارة

في البداية، لا يغفل على أحد أنّ المسلسلات السورية واللبنانية خلال هذا الموسم هي في الصدارة، ونذكر من الأعمال المشتركة ما يلي:


الهيبة-الحصاد


إنتظر الجمهور العربي عامة واللبناني السوري خاصة عرض هذا العمل مع إنضمام النجمة اللبنانية سيرين عبد النور لجزئه الثالث إلى جانب بطله الممثل السوري تيم حسن، ومع عرض حلقاته المتتالية في بداية الموسم المذكور، نلاحظ مدى تفاعل الجمهور مع أحداث هذا العمل خاصة المشاهِد الرومانسية التي تجمع البطليْن في ظل تطوّر سياق أحداثه مؤخّراً وسط غموض مشوّق. هذا العمل تأليف وسيناريو وحوار باسم السلكا، إخراج سامر البرقاوي وإنتاج الصبّاح إخوان.

خمسة ونص


منذ حلقته الأولى إستطاع هذا العمل طرْح حدثاً هاماً تبعته أحداث تصاعدية في ظل مشاهِد إتّسمت بأداء متقن لأبطاله خاصة مشهد المواجهة بين غمار (قصي خولي) ووالده غانم (رفيق علي أحمد) ومشاهِد للممثلة القديرة رولا حمادة بدور سوزان، وتطوّرت الأحداث مع تطوُّر الخط الدرامي العاطفي في هذا المسلسل بين بطليْ العمل غمار ود. بيان (الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم)، وما زالت الأحداث تتصاعد أكثر فأكثر، كما أنّ مساحة دور جاد (معتصم النهار) ستظهر في الحلقات القادمة، وهو تأليف إيمان السعيد، إخراج فيليب أسمر وإنتاج الصبّاح إخوان.

الكاتب

من الأعمال السورية اللبنانية المشتركة الناجحة في هذا الموسم نذكر مسلسل الكاتب الذي يجمع في بطولته كل من الممثل السوري باسل خياط، دانييلا رحمة وندى أبو فرحات ضمن قصة يسودها الغموض والتشويق مع خط عاطفي أيضاً.

 

هوا أصفر


هو من الأعمال السورية واللبنانية المشتركة التي لا تلقى رواجاً دعائياً كالعمليْن الآنف ذكرهما إلا أنه من الأعمال التي تستحق المُشاهدة لما يشمل من عناصر كفيلة لنجاحه، وهو من بطولة سلاف فواخرجي، يوسف الخال، وائل شرف، يامن الحجلي، وهو من تأليف علي وجيه ويامن الحجلي، إخراج أحمد إبراهيم أحمد وإنتاج شركة Cut Art Production.

 

"بروفا" بمزيج عاطفي كوميدي

أيضاً نذكر مسلسل "بروفا" الذي يجمع في بطولته الممثلة اللبنانية ماغي بو غصن والنجم المصري أحمد فهمي، تأليف يم مشهدي وإخراج رشا شربتجي، واللافت أنّ قصة هذا العمل تمزج بين الدراما العاطفية والكوميدية مع تسليط الضوء على بعض قضايا المراهقين في المدارس.

 

الواقعية في الدراما السورية


أما بالنسبة للأعمال السورية التي تُصنّف تحت مسمّى الدراما الواقعية فنذكر:
"مسافة أمان"، و"دقيقة صمت" حيث يحققان نجاحاً ملموساً خاصة أنهما يجمعان أبطالاً محترفي الأداء مع نصوص محبوكة درامياً، فمسلسل مسافة أمان هو بطولة سلافة معمار، كاريس بشار، قيس الشيخ نجيب، عبد المنعم عمايري وغيرهم، وهو من تأليف إيمان السعيد، إخراج الليث حجو، وإنتاج إيمار الشام. أما دقيقة صمت فيجمع في بطولته كل من الممثل السوري عابد فهد واللبنانية ستيفاني صليبا ونخبة من نجوم الدراما أمثال: فادي أبي سمرا، يوسف حداد، رنا شميس، وهو تأليف سامر رضوان وإخراج شوقي الماجري.

المسلسلات اللبنانية المحلية

لا شك في أنّ هناك مسلسلات لبنانية تحقق نجاحاً محلياً لافتاً نذكر منها مسلسل أسود بطولة باسم مغنية، ورد الخال، وداليدا خليل، تأليف كلوديا مرشليان وإخراج سمير حبشي. 


الأعمال التاريخية في رمضان 2019


من جانب آخر، لا تأخذ الأعمال التاريخية حقّها في الإنتشار العربي خلال الموسم الراهن وهذا ما ينطبق على مسلسل "الحلّاج" و"مقامات العشق" حيث تُصوّب الأنظار أكثر إلى المسلسلات المُعاصرة.

نجوم مصريون يتركون فراغاً


فيما خص الأعمال المصرية، لا تُحقّق الدراما المصرية نجاحها المعهود بشكل عام حيث كنّا نعتاد على أنّ المسلسلات المصرية لها قيمتها الدرامية التي تحتل الشاشة الفضية وهذا ما نفتقده في الموسم الرمضاني لعام 2019، لكن ذلك لا يجعلنا نغفل عن النجاح الذي تحقّقه بعض تلك الأعمال أقلّه على الصعيد المحلي في مصر، مثل ولد الغلابة، كلبش 3، زي الشمس. وبالطبع يترك بعض نجوم الدراما المصرية فراغاً كبيراً هذا الموسم أبرزهم القدير عادل إمام، يسرا ونيلي كريم.