أمل عرفة تُحيي أمسية تكريمية للراحل والدها وتبكي على المسرح!

تحت عنوان "تحية للموسيقار سهيل عرفة" أُقيم حفلاً غنائياً تكريمياً للموسيقار الراحل سهيل عرفة على خشبة مسرح دار الأوبرا في دمشق حيث أحيت -إبنة الراحل- الفنانة السورية أمل عرفة هذا الحفل الغنائي وإلى جانبها بعض الفنانين الشباب مع الفرقة الوطنية السورية للموسيقى العربية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله.

إستُهِلّت هذه الأمسية التكريمية بأغنية "راحوا الغوالي يا دنيا " بصوت فنان شاب يُدعى ريان جريرة، وهذه الأغنية هي إحدى روائع العملاق وديع الصافي، من ألحان الراحل سهيل عرفة وكلمات الشاعر عيسى أيوب.

وذلك قبل أن تعتلي أمل خشبة المسرح لتقديم أغنية "صباح الخير يا وطنّا" بصوتها وهي الأغنية التي وضع لَحْنها والدها وقدَّمَتها أمل خلال بداياتها الفنية قبل أن تتجه للتمثيل، وخلال الأمسية أدّت أمل أغنية الراحلة صباح "ع البساطة" وهي أيضاً من ألحان سهيل عرفة، كما قدّمت العديد من الأغنيات الأخرى.

وخلال هذه الأمسية تسلّمت الفنانة أمل عرفة درعاً تكريمياً لروح والدها حيث خانتها دموعها على خشبة المسرح وهي تُعانق هذا الدرع بيديْها!