حركة مسرحية جديدة في لبنان مع مطلع هذا العام !

حركة مسرحية جديدة في لبنان مع مطلع هذا العام !

إلى جانب الدراما التلفزيونية والسينمائية، شهد المسرح اللبناني خلال العام 2017 عدداً من المسرحيات، ومع مطلع العام الجديد سنشهد أيضاً على حركة مسرحية جديدة لعمليْن مختلفيْن على صعيد المسرح اللبناني.

فمن جهة، أعلن المخرج جو قديح عن مسرحيته الجديدة بعنوان "أبو الغضب" وهي من تأليفه وبطولته، من نوع الكوميديا الساخرة، ويبدأ عرضها أواخر الشهر الحالي، وتدور أحداث المسرحية في الفترة الممتدة بين 1975 لغاية 1990 دون التطرّق لمسألة الحرب في لبنان إنما سيسلّط الضوء على طريقة التواصل بين الناس خلال الحقبة الزمنية المذكورة مع توصيف ما كنّا نشاهده على الشاشات من دراما وبرامج محلية، إضافة إلى بعض الأمور التي تجمع اللبنانيين تاريخياً وتعكس المسرحية عدة وجهات نظر. وسيتضمّن هذا العمل عدة أغنيات تخدم قصة المسرحية.

من جهة أخرى، سيكون الجمهور اللبناني على موعد مع مسرحية أخرى خلال الفترة الراهنة إلى جانب المسرحية الآنف ذكرها، إذ تستعد الممثلة باتريسيا نمّور في الشهر القادم لعمل مسرحي جديد - للكبار فقط - من نوع مونولوج تحت عنوان شخطة شخطتين وهي مقتبسة من عمل أجنبي، وتتمحور حول الصعوبات التي يعاني منها الزوجان أثناء محاولاتهما الإنجاب.
وعلى أمل أن يبقى النشاط المسرحي في لبنان مستمراً ....

patricia namour 4e4f0

joe 2deih 1f850